الذهاب إلى الواجهة الرئيسية لصدى الجنوب الذهاب إلى قسم المحرر الذهاب إلى قسم المراقبون منبر الكلمة الحرة لمعلومات عن كيفية الإتصال بنا حول الموقع ومن نحن
رادار عاجل   موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث نأسف على الازعاج  صدى الجنوب رادار عاجل   sadaaljanoub@live.com موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث موقع صدى الجنوب تحت التحديث  صدى الجنوب صدى رادارات
 

عدد الزوار حاليا َ:132

 

 

 

   
الصفحة الرئيسية / نساء Women / ايهما مطلوب ومرغوب اكثر لدى النساء الشوكولا ام الجنس ام الانترنت
 
 
الشوكولا هل هي سورية الاصل ام غربية المنشأ ام ما هو الاصل لها
ايهما مطلوب ومرغوب اكثر لدى النساء الشوكولا ام الجنس ام الانترنت
04/06/2012
Print View Post Your Comment

جنس وشوكولا في مشهدية واحدة هل تستطيع المقاومة؟

لايزال الجدل العلمي حول فوائد ومضار الشيكولاته محتدما ..وايهما اكثر اهمية : الجنس أم الشوكولاته

وهل هي اختراع سوري بامتياز حقا وان الشوكولا السورية "بأناقة تغليفها ولذة طعمها وفوائدها تنافس الأوروبية وتطيح بالإسرائيلية في عقر دارها..ام ان هناك حقائق اخرى!اخيرا ايهما اهم الشوكولا ام الجنس ام الانترنت ؟؟الاجابة على تلكم الاسئلة في التحقيق التالي:

لا يستطعن العيش من دون تناول الشوكولاتة
نقلت دراسة كندية طبية متخصصة عن بعض النساء قولهن إنهن لا يستطعن العيش أحيانا من دون تناول الشوكولاتة فيما قال الرجال الأمر نفسه عن الجنس. وسأل استطلاع للرأي قامت به مؤسسة ‘ليجيه ماركتينغ فور اييرو’ 1536 كنديا بالغا عن الأمر الذي لا يمكن أن يتخلوا عنه بسهولة: الجنس أم الشوكولاتة. وتبين أن الجنس يفوق الشوكولاتة أهمية ب 5 أضعاف بالنسبة للرجال. بينما اعتبرت 40% من النساء أن الجنس والشوكولاتة متساويان. واعتبر 49% من الرجال أنهم يمتلكون موهبة القيام بمهام متعددة ولم توافق 685 من النساء على ذلك بينما اعتبرت 85% من النساء أنهن تمتلكن تلك الموهبة ووافق 61% من الرجال على ذلك.
الشوكولا هل هي اختراع سوري بامتيازحقا وان والشوكولا السورية تنافس الأوروبية في عقر دارها وتطيح بالإسرائيلية في عقر دارها..!!
ذكر موقع نوبلزنيوزفي تحقيق تحت العنوان السالف :من الكاكاو من افريقيا والبندق من تركيا وأنواع المكسرات السوريه والتفاح والعنب وماء الزهر و الورد و مربيات المشمش والكرز و الفريز والتين اضافة الى أناقة هذه الشوكولا المنبعثة من تغليفها الفاخر وطعمها وأيضاً لكون اسمها "سوريا" فليس سرا ان نقول ان "الشقاليته "او الشوكولا اختراع سوري بامتياز فالحلويات السورية تنافس في احتلال مراتب رفيعة عالميا ،لا سيما ان لاهلها إرث غني في هذا المجال كما ان الشوكولا السورية تنافس السويسرية وتتفوق على البلجيكية الفاخرة وتنافس الأوروبية في عقر دارها وصانعوها بدأوا يزاحموا بقوةولم لا لطالما عرفت الحلويات العربية السورية بتميزها في أرجاء الشرق الأوسط وقبل يومين فقط علمنا باختراع سوري جديد ومنتج صحي غذائي يضاهي الشوكولا ..وهو شوكولا الخرنوب.

صحيح القول "ان بلجيكا وسويسرا تتتربعان على عرش الشكولاته في العالم،" إلا أن صانعي حلويات سوريين يعتبرون أنهم يستحقون أن يحتلوا مرتبة رفيعة في هذا المجال بعدما بدأوا يصدرون إنتاجهم إلى الخارج. والحلويات العربية المنتجة في سوريا معروفة في كل أرجاء الشرق الأوسط، ويشتهر السوريون بمهاراتهم في الطبخ مع أطباق غنية ومتنوعة.
ولكن قلة تدرك أن سوريا تنتج كذلك شوكولاتة فاخرة مع نمو في صادراتها بعدما بدأت سوريا انفتاحها .
رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين سوريا وإسرائيل، إلا أن الشوكولا السورية باتت حاضرة بقوة في السوق العربية بإسرائيل، بل تمكنت من الإطاحة بالشوكولا الإسرائيلية في أوساط عرب 48، خاصة في الأعياد والمناسبات.
فأناقة هذه الشوكولا المنبعثة من تغليفها الفاخر إضافة إلى طعمها وأيضاً لكون اسمها "سوريا"، كل ذلك عوامل ساهمت في انتشارها وزيادة الطلب عليها، ما جعلها تدخل المنافسة وتطيح بنظيرتها التي لم تتوقع أن تأتيها ضربة في الصميم من "العدو" سوريا.

الجدل العلمي حول فوائد ومضار الشيكولاته
الباحثون الأستراليون وجدوا أن النساء اللواتي تجاوزن السبعين من العمر، اللواتي يتناولن الشوكولاته مرة واحدة في الأسبوع على أقل تقدير، هن أقل بنسبة 35% تعرضا لاحتمالات الوفاة بسبب أمراض القلب، أو للدخول إلى المستشفيات بسببها. كما أنهن أقل أيضا بنسبة 60% تعرضا لاحتمالات الوفاة بسبب فشل عمل القلب، أو للدخول إلى المستشفيات بسبب ذلك الضعف في ضخ القلب للدم. وتم نشر الدراسة ضمن عدد 8 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي لمجلة «أرشيفات الطب الباطني» الصادرة عن رابطة الطب الباطني الأميركية.
لكن ما الذي يدفع الباحثين الذين اكتشفوا هذه الفائدة للشوكولاته، إلى التردد جدا في نصيحة الناس بتناولها؟

الجواب ببساطة هو المثل الشعبي القائل «جا يكحلها عماها». وهو مثل ينطبق تماما على ما فعله الأوروبيين بالشوكولاته، حينما قاموا بتحويل المسحوق الصحي النقي لثمار أشجار الكاكاو إلى «رهينة صحية» محتجزة بين كميات عالية من السكريات والدهون المشبعة الضارة بالصحة.
لقد أصبحت علاقتنا بالشوكولاته اليوم «حالة شاذة» محاصرة بين ثلاثة عناصر متناقضة. ذلك أنه من جهة، ما انفكت نتائج دراسات الأوساط الطبية تترى حول التأثيرات الصحية العالية الإيجابية لتناول مسحوق ثمار أشجار الكاكاو.. ومن جهة أخرى، تحذرنا الإرشادات الصحية من أضرار تناول الكميات العالية من السكريات والدهون المشبعة، خاصة في ألواح وقطع الشوكولاته. ومن جهة ثالثة، لا تتوافر لنا الشوكولاته إلا في هيئة معجون شبه صلب، قوامه الزبد والحليب العامران بالدهون المشبعة، وكميات لا يستهان بها من السكريات المُحلية، يضاف إليها مسحوق الكاكاو بنسبة لا تتجاوز 50% في الأنواع الشائعة والمرغوبة. أما في الأنواع الداكنة غير المرغوبة، فلا تتجاوز النسبة حد 70%. وكل ما يمكن أن يستفاد صحيا من تناول مسحوق الكاكاو، يغلب عليه الأضرار المتحققة بتناول الدهون المشبعة والسكريات الممزوجة معه.
شعوب المايا عرفتها قبل الميلاد وإمبراطور شعب الأزتيك قدمها كمشروب في عام 1519
الأوروبيون، ومن بعدهم سكان العالم القديم، لم يذوقوا طعم الشوكولاته إلا في عام 1519، حينما قدمها إمبراطور شعب الأزتيك كمشروب تحية خاصة للقائد الإسباني كورتي، عند لقائهما في أراضي المكسيك.
وكان الأزتيك يعدون شرابا إمبراطوريا لطبقة النبلاء، وذا طعم لاذع قليلا، لمزيج من مسحوق الكاكاو والفانيليا وبعض البهارات، مع قليل جدا من العسل الطبيعي. ومن قبل الأزتك، كانت شعوب المايا منذ القرن الخامس عشر قبل الميلاد، تتناول الكاكاو بتلك الصفة، كمشروب طبيعي مفيد للصحة ومقو للعقل والجسم.
وحينما تم نقل حبوب الكاكاو إلى أوروبا، كمنتج غذائي جديد قادم من العالم الجديد أسوة بالطماطم والبرتقال والبطاطا، لم يستسغ الأوروبيون تناولها بتلك الصفة المرة الطعم. وربما لأن الشاي والقهوة كانا متوافرين «على الطاولة».
واستمر الأمر كذلك إلى نحو عام 1874، حينما تفتقت أذهان الألمان عن طريقة لتسويق تناول الكاكاو. وتم بها مزج ذلك المسحوق الداكن مع الزبد والحليب والسكر، وظهرت لأول مرة الشوكولاته المعروفة اليوم. وانتشر تناولها بعد ذلك في كل أرجاء المعمورة، وتطورت الرغبة فيها إلى أن وصلنا إلى الحجم الهائل لـ«سوق الشوكولاته» الذي يصل إلى أكثر من 50 مليار دولار سنويا.
الفوائد الصحية للشوكولاته
الفوائد الصحية للشوكولاته مبنية على نتائج الكثير من الدراسات الطبية الحديثة، ومعظمها تم إجراؤها في مراكز ومؤسسات أوروبية وأميركية للبحث العلمي، وتم نشرها في كثير من المجلات الطبية والعلمية المرموقة. لكنها كانت تعني أفضل ما هو متوافر من منتجات الشوكولاته، أي الشوكولاته الداكنة. وهي خافضة لضغط الدم، ومنقية للشرايين القلبية والدماغية من ترسبات الكولسترول، ومنشطة لمرونة توسعها وزيادة تدفق الدم من خلالها، ومخففة من حدة السعال، ومفيدة لوقف الإسهال، وواقية من بعض أنواع السرطان، ومنشطة للتفكير، ومنبهة للوعي، ورافعة للمزاج، ومخففة للاكتئاب، وباعثة للشعور الإيجابي النفسي. وغالبية هذه الفوائد، والدراسات الطبية التي لاحظتها، سبق لملحق «صحتك» بـ«الشرق الأوسط» أن تناولها بالعرض والتحليل في عدة مناسبات.
وعودا على بدء، يظل الوسط الطبي عاجزا عن النصح بتناول الشوكولاته كوسيلة غذائية للحفاظ على الصحة ورفع مستواها. والسبب كما صرحت الدكتورة جوشوا لويس، الباحثة الرئيسة في الدراسة الأسترالية الحديثة، بالقول «علينا تحذير الناس من تكرار تناول الأطعمة العالية المحتوى بالسكريات والدهون».
ويعلق الدكتور راين بيوجيسي، من المؤسسة الألمانية للتغذية البشرية، بالقول «من المبكر جدا نُصح الناس بتناول المزيد من الشوكولاته، حتى لو أثبتت دراسات واسعة فوائدها فإن الأطباء سيظلون لا يصفون الشوكولاته لمرضاهم. والخطورة ستكون إذا ما بدأ الناس في تناول الشوكولاته من دون تقليل طاقة بقية الطعام اليومي، مما سيؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن، وهو ما سيلغي أي فائدة صحية لمادة الشوكولاته».
ولا يزال الأمر بحاجة إلى «حل ما» يمكننا من إعطاء أجسامنا فوائد مسحوق الكاكاو من دون تعريضنا للدهون المشبعة والسكريات، وإلا سندور في دوامة بين نتائج علمية يصعب تطبيق الاستفادة منها.


فستان من الشوكولا في احتفالية في شنغهاي تجمع أكبر الطهاة ومصممي الأزياء

اذا كنت تعتقد أنّك ستتخلّص من الحمية بسهولة فأنت مخطئ إذ اجتمع كبار الطهاة وملابس المصممين من جميع أنحاء العالم وأطلقوا لمواهبهم العنان لإنتاج “الهوت كوتور” والتصاميم الرفيعة المستوى الغنيّة بالسعرات الحرارية حيث يصلح كل للأكل ولن يذوب الطعام تحت الاضواء.
وفي هذه الصورة احدى العارضات الجميلات ترتدي فستانا مصمّما من الشوكلا الخالص الجاهز للأكل في شنغهاي، وبلغت كلفة الفستان مبلغا كبيرا من المال.
تجدر الاشارة الى أن هذه الاحتفاليات بدأت منذ قرابة الـ15 عاما انطلاقا من نيويورك فطوكيو ومن ثم موسكو لترسو هذه السنة في شنغهاي لأوّل مرة.
اخيرا ايهما اهم الشوكولا ام الجنس ام الانترنت ؟؟
يبدو ان النساء يحتجن للشوكولاتة والرجال للجنس لكن النساء يفضلن الإنترنت على الجنس:!
أظهرت دراسة أميركية أن نصف النساء مستعدات للامتناع عن ممارسة الجنس طوال أسبوعين كاملين وإنما لا يبدين أى استعداد للابتعاد عن الإنترنت.
وأفادت الدراسة التى مولتها شركة “إنتل” وأجرتها شركة “هاريس إنترآكتيف” الأميركية وأوردتها شبكة “سى إن إن” الأميركية أنه فيما أعرب 46 بالمائة من النساء عن استعدادهن للامتناع عن الجنس وليس خسارة فرصة النفاذ إلى الانترنت فإن 30 بالمائة من الرجال فقط يعطون الإجابة نفسها.
ووجد المسح الذى شمل 2119 راشداً أن الفارق كان يكبر بين الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 سنة فبالنسبة إلى النساء ارتفعت نسبة من يفضلن الإنترنت على الجنس إلى 49 بالمائة فيما ارتفع لدى الرجال إلى 39 بالمائة أما لدى النساء اللواتى تتراوح أعمارهن بين 35 و44 سنة فقد ارتفعت النسبة إلى 52 بالمائة.
وأظهر المسح أن 87 بالمائة من المستطلعين يجدون أن الإنترنت يوفر أموالهم وقال 84 بالمائة أن الإنترنت يحافظ على أموالهم من خلال إتاحة فرصة مقارنة أسعار السلع والبحث عن أفضل الصفقات فيما قال 65 بالمائة أن الإنترنت يساعدهم فى الحصول على حسومات وتنزيلات خاصة.
وتبين من المسح أن غالبية الراشدين مستعدون للابتعاد أسبوعين عن التلفاز على خسارة أسبوع واحد
ومن نتائج دراسات صادمة اخرى : # النساء يحتجن للشوكولاتة والرجال للجنس
# بعد ممارسة الجنس: النساء تفضّلن الدلال والرجال يدخنون.
# ستة ملايين إيطالي مارسوا الجنس مع الشخص الذي تورطوا معه بحادث سير!!


المصدر:عبد الوهاب الزعيم -سوريةنوبلس


 
المشاركات والتعليقات
هنالك ما عدده 2 تعليق. فضلاً إقرأ التعليقات أو ضع تعليقاتك أضغط هنا.
  • beyrouth (بواسطة: نورهان شرف الدين )
  • كلاهما مهم في حياة المرأة ولا تستطيع المرأة العيش بدون أي منهما بحسب رأيي الشخصي

  • tyr (بواسطة: ladysousou)
  • عندما تُعشق الشوكولا ....ممممممممممممم لذيذ ...... رقيق.....